يرتاد عناصر تنظيم داعش في مدينة الموصل على الاماكن الترفهية والسياحية في حين يحّرمون الكثير منها على المدنيين.
صور مسربة من داخل تنظيم داعش تظهر قيام مجموعة من عناصره وهم يتواجدون في الاماكن الترفيهية داخل المدينة ويمارسون الألعاب المختلفة , التي يحّرمون ممارستها على المدنيين ويعاقبون من يقبل عليها كونها مخالفة للشريعة بحسب ادعائه.
تداول الصور على مواقع التواصل الاجتماعي اثار حالة من السخط والغضب الشديدين بين الناشطين المدنيين الموصليين لتحريم التنظيم على المدنيين العزل ممارسة الكثير من الامور الترفيهية في حين سمح لعناصره بممارستها.