رحبت قيادة عمليات نينوى بتوزيع الاسلحة المتطورة على القوات الامنية المكلفة بمعركة تحرير الموصل. وذكر قائد عمليات نينوى نجم الجبوري على موقعه الالكتروني ” ان الحكومة الاتحادية مصممة على تصحيح الاخطاء التي رافقت عمل القيادة العسكرية السابقة والتي اوصلت قوات الجيش الى حالة التشتت والضياع ما تسبب بسقوط الموصل ثاني اكبر المدن العراقية في العاشر من حزيران الماضي بيد التنظيم , لافتا الى ان قوات التحرير انهت الجزء الاكبر والاصعب من تدريباتها العسكرية وهي الان تجهز بمختلف انواع الاسلحة النوعية بانتظار ساعة الصفر للمشاركة بمعركة التحرير.  الجبوري طمئن اهالي الموصل بان المعركة ستكون ضد التنظيم واعوانه وليس ضد المدنيين الامنين وممتلكاتهم الخاصة والعامة , مؤكدا بان كل شيء يسير حسب المخطط الاستتراتيجي العسكري للتحرير.