اكد علماء الدين في نينوى ان تنظيم داعش استغل منابر خطبة الجمعة في جوامع حي الرفاعي للسيطرة على مشاعر الاهالي ومنعهم الخروج ضده. وقال الشيخ عبد العظيم فرحان العبيدي لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم عد خطبة الجمعة ووزعها على الائمة والخطباء وامرهم بالقاءها على المصلين , مبينا ان خطب جوامع الحي ركزت على ان التحالف الدولي قصف المدنيين واوقع بهم خسائر فادحة في الارواح والممتلكات من دون الاشارة الى الجريمة التي اقترفها التنظيم من خلال تخزينه السلاح والعتاد بين منازل المدنيين الامنيين. العبيدي اضاف ” ان التنظيم استغل خطبة الجمعة في كبح جماح مشاعر الاهالي ازاء تلك الجريمة التي راح ضحيتها اكثر من خمسة وعشرين مدنيا و نحو خمسين جريحا وتدمير منازل ومحال وعجلات بسبب عسكرة المدن الآمنة من قبل التنظيم.