استنكر شيوخ عشائر نينوى افعال تنظيم داعش الرامية الى تشويه صورة سكان المحافظة. وقال ثائر وطبان الجربا احد شيوخ عشيرة شمر لتلفزيون الموصل ” ان اهالي نينوى لا يمكن ان يفرحوا للضرر البالغ الذي اصاب محافظة الانبار الصامدة ويخرجوا في الشوارع للاحتفال بقتل خمسمائة من ابنائها و تشريد نسائها واطفالها على يد التنظيم , موضحا ان التنظيم هو من قام بهذه الاحتفالات وتصويرها وبثها على انها للمدنيين بهدف تشوية سمعتهم امام المكونات الاخرى. الجربا طالب الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي الى الاسراع بتفيذ عملية عسكرية شاملة بمشاركة ابناء الشعب العراقي كافة لتحرير محافظة نينوى من سيطرة التنظيم وتدميره والقضاء عليه.