حمل مقرر اللجنة التحقيقية في سقوط الموصل رئيس الوزراء السابق نوري المالكي مسؤولية سيطرة داعش على المدينة في العاشر من حزيران الماضي. وقال شاخوان عبد الله في تصريحات صحافية لتلفزيون الموصل ” انه لا احد من الساسة يتحمل الاحداث التي شهدتها مدينة الموصل والمدن العراقية الاخرى في شهر حزيران من العام 2014 سوى المالكي كونه القائد العام للقوات المسلحة وهو من كان يمتلك زمام المبادرة العسكرية مايتوجب استدعاءه والتحقيق معه فورا لمعرفة حقيقة الامر , مبينا ان اغلب من جرى استدعائهم من الساسة والقادة العسكريين حملوا المالكي المسؤولية الكاملة لحادثة سقوط الموصل. عبد الله اضاف ” ان المالكي لم يستمع للتحذيرات التي اطلقها رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني حينها بهذا الشأن , الامر الذي اوصل الامور الى ما هي عليه اليوم. وتشكلت لجنة التحقيق بشأن أسباب سقوط الموصل في منتصف شهر تشرين الثاني من العام الجاري برئاسة حاكم الزاملي ، وتضم في عضويتها 25 نائبا من لجنة الامن والدفاع ونواب محافظة نينوى وهي لغاية الان لم تقدم تقريرها النهائي.