أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء العراق روز نوري شاويس عن دعمه ومساندته لكل من يسعى جاهدا لصرف مستحقات نينوى لدى الوزارات الاتحادية.

وذكر بيان لمجلس نينوى ان وفدا من المجلس التقى شاويس  وعرض أهم الملفات العالقة والمعوقات التي تعترض أداء ممثليات الوزارات الاتحادية في المناطق المحررة من نينوى وآخر المستجدات حول الخطة المدنية التي سترافق انطلاق معركة تحرير نينوى”.
وأضاف البيان ان “مجلس المحافظة لم ينقطع عن اداء مهامه التشريعية والرقابية حتى بعد الانهيار الامني وسقوط الموصل في قبضة تنظيم داعش حيث استمرت جلساته في المقر البديل بناحية القوش، وتم اقرار 30 قراراً حتى الان في مختلف الجوانب الادارية والامنية والانسانية والخدمية”.
وأشار البيان الى ضرورة إستكمال تأهيل الوحدات الادارية المحررة تمهيداً لعودة سكانها النازحين في أقرب وقت.