كشفت مصادر صحافية عن نية الحكومة الروسية تزويد المقاتلين من ابناء نينوى بالاسلحة والاعتدة كجزء من اتفاق التسليح بين بغداد والدول التي اعلنت الحرب ضد التنظيم، فيما لفت الى ان تسديد مبالغ هذه الاسلحة سيكون ” بالتقسيط “. واضافت المصادر”ان ” بعض الاسلحة التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الروسي هي اسلحة نوعية وحساسة وتحتاج الى مدة زمنية حتى تصل الى بغداد “مبينة”ان الاسلحة التي يتسلمها العراق في العاشر من حزيران المقبل سترفع من معنويات القوات الامنية والحشد الوطني وكذلك مقاتلي العشائر”. واوضحت المصادر ان” الاتفاق العراقي الروسي بشأن تسليح المقاتلين سيعطي نتائج ايجابية وسيسرع من عملية التحرير المرتقبة.