مايزال الركود الاقتصادي يخيم على مراكز مدينة الموصل التجارية منذ احد عشر شهرا. ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) تداولوا صورا جديدة لمنطقة المجموعة الثقافية شمالي مدينة الموصل تظهر انعدام حركة التسوق فيها , وخلو شوارعها من المارة , فضلا عن اغلاق المحال التجارية ابوابها , جراء ضعف القدرة الشرائية للمواطن الموصلي والتي تعود للعديد من الاسباب بمقدمتها استمرار قطع رواتب موظفي المحافظة منذ اشهر والحصار الاقتصادي المفروض على المدينة , فضلا عن ممارسات التنظيم تجاه السكان. الناشطون دعوا في تعليقاتهم الحكومة الاتحادية الى تحرير المدينة من سيطرة التنظيم وبنحو عاجل لاعادة الامور الى مسارها الصحيح.