أعلن تنظيم داعش بدء سك عملة محلية جديدة في المنطقة التي يسيطر عليها بمحافظة نينوى .

وأكد في منشورات وزعتها هيئة الحسبة التابعة له في الموصل قرب طرح عملته للتداول والتي ستكون حسب تعبيره “العملة النقدية الرسمية لدولة الخلافة الإسلامية”. وبحسب المنشور فإن “عملة التنظيم الجديدة هي الدرهم الذهبي الإسلامي والذي سيعادل 4 دولارات ونحو 4.8 آلاف دينار عراقي لتكون من أقوى العملات بالعالم” مشيراً إلى أن ديوان المال باشر عملية سك العملة إلا أنه لم يحدد موعد طرحها.

ووزعت مع المنشور صورة للدرهم الذي لا يفرق كثيراً عن الدرهم العباسي القديم وهو بوجهين الأول عبارة “لا إله إلا الله محمد رسول الله” وكتبت بخط الرقعة، والوجه الثاني للدرهم كتب عليه “وأحل الله البيع وحرم الربا” ويحوي كلا الوجهان على سيفين مقوسين يلتقيان في النهاية وكتبت عليهما آيات قرآنية مثل “كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز”.