أصدر تنظيم  داعش، اليوم  تعليمات جديدة منع بموجبها خروج المواطنين من مدينة الموصل حتى بشرط رهان المنزل الذي كان يعتمده سابقاً.

“وقال سكان المدينة ” أصبحنا نعيش في أكبر سجن في العالم حيث  أكثر من مليون ونصف نزيل يعيشون في هذا السجن تحت الإقامة الجبرية” بهذه الكلمات وصفوا حالهم  في ظل سيطرة تنظيم داعش.
وأضاف السكان  ان “تنظيم داعش ألغى اليوم شرط الكفيل ورهان البيت لمن يريد مغادرة المدينة من المواطنين في خطوة عدها الأهالي فرض المزيد من القيود عليهم.
وأشارالسكان  إلى أن تعليمات التنظيم شملت حتى “الساكنين في المناطق الواقعة خارج مركز المدينة والخاضعة لسيطرة التنظيم  كالاقضية والنواحي” مبينا أنه “حتى لو تقدم أحد المواطنين بوثيقة تثبت أن منزله في إحدى المناطق خارج الموصل ويريد العودة إليه فإن التنظيم منع ذلك”.