ذكر سكان محليون اليوم إن”عناصر تنظيم داعش أقدموا على تفجير السياج الخارجي والصليب الذي يقع أعلى قمة كنيسة تايتنك” اكبر كنائس الطائفة المسيحية شرق  الموصل .
وقال السكان ان عناصر تنظيم داعش اقدموا على تفجير كل السياجات الخارجية التي تحيط بكنيسة تايتنك أكبر الكنائس المسيحية في منطقة حي النور شرق الموصل بعد الانتهاء من تفجير الصليب بأكمله اعلى الكنيسة.

وأضاف السكان ان “(داعش) صادر كل ممتلكات واثاث الكنيسة”.