أقدم تنظيم  داعش، على إعدام سائق كان يعمل في احدى القنوات الفضائية العراقية  في مدينة الموصل.

وقال رئيس تحرير شبكة “إعلاميو نينوى” محمد البياتي: أن “التنظيم قام بإعدام عبدالمجيد فريد الذي كان يعمل سائقا في احدى القنوات الفضائية العراقية  بتاريخ  في  الموصل”.

وأضاف البياتي  ان “التنظيم كان إختطف السائق عبدالمجيد فريد من منزله في حي الإنتصار بنفس الفترة التي إختطف فيها الصحفي فراس البحر إي قبل نحو شهر من الان لكن التنظيم أعدمه بعد يومين من إعدام البحر”.

وأوضح البياتي أن “عبد المجيد لديه طفل صغير وكان يترقب مولوده الثاني قبل أن يختطفه التنظيم ويقدم على إعدامه ليخلف وراءه طفلين وأرملة”،