صادر تنظيم داعش منزل الشهيد الدكتور اديب ابراهيم الجلبي في الجانب الايسر من مدينة الموصل من دون بيان الاسباب الحقيقية وراء ذلك .
مصادر مطلعة ذكرت لتلفزيون الموصل ” ان عناصر من التنظيم اقتحموا في ساعة متأخرة من ليل الاثنين منزل الجلبي وقاموا باجبار العائلة المهجرة التي كانت تقطنه على مغادرة المنزل في الحال , وبعدها خطوا عبارات على واجهة المنزل تشير الى انه اصبح ضمن مايسمى بـ”عقارات الدولة الاسلامية”.
المصادر اضافت ” ان عناصر التنظيم نقلوا جزءا كبيرا من اثاث المنزل ومحتوياته الى جهة مجهولة بواسطة عجلات النقل الثقيل التي تعود مليكتها الى بلدية الموصل وكانوا قد استولوا عليها في العاشر من حزيران الماضي.
اديب ابراهيم الجلبي من ابرز الكوادر الطبية الموصلية في جراحة الانف والاذن والحنجرة وهو رئيس تحرير جريدة فتى العراق المحلية كان قد استشهد على يد مسلحين مجهولين اثناء خروجه من عيادته في حي المصارف شمال شرقي الموصل عام 2007.