اقدم تنظيم داعش على سرقة ماتبقى من محتويات جامع النبي شيت (عليه السلام) والذي اقدم على تفجيره في وقتٍ سابق من العام الماضي. وقال شهود عيان لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم قام بسحب حديد الجامع وسرقة ماتبقى من محتوياته ونقلها الى جهة مجهولة , لافتين الى ان التنظيم استخدم في نقل تلك المحتويات عجلات كبيرة كان قد استولى عليها بعد سيطرته على المؤسسات الحكومية في المدينة بعد العاشر من حزيران 2014 . هذا وسبق أن قام تنظيم داعش بتدمير العديد من المساجد والمزارات الهامة في مدينة الموصل ولعل ابرزها جامع النبي يونس وجامع النبي شيت وجامع النبي جرجيس ، بحجة أنها مظاهر للشرك ويتوجب إزالتها بحسب مفهوم التنظيم.