قرر القائمون على مدينة الموصل، من تنظيم داعش، إزالة الساعات من جدران كافة الجوامع في المدينة وعدم الإعتماد عليها لتحديد توقيتات الصلاة.

وأعلن مسؤول الفرع 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني عصمت رجب أن تنظيم داعش أصدر قرارا تم تعميمه على كافة المساجد في الموصل، يقضي بعدم السماح للمؤذنين بالاعتماد على الساعة لتحديد أوقات الاذان، ويلزمهم بالاعتماد على شروق وغروب الشمس والظل والنور.
وأضاف رجب ان هذا “القرار أدى إلى استياء الأهالي، إلا أن التنظيم مصر على تنفيذه”.