بدأ تنظيم “داعش”  بتأسيس مجتمع جديد في مدينة الموصل قائم على مواطنين ينصاعون لاوامره ويؤمنون بتفكيره وذلك عن طريق استقطاب الاجانب وعوائلهم الى المدينة وتوفير المسكن والمعونات المالية.
وقال مصدر محلي في الموصل انه  “في الاونة الاخيرة نلاحظ ازدياد عدد عناصر داعش من الاجانب من مختلف الجنسيات وعوائلهم في الموصل حيث نراهم في المناطق العامة وفي الاسواق ويرتادون المطاعم والمنتزهات ومقاهي الانترنت ولديهم سيارات حديثة يتجولون بها في مناطق الموصل ويستكشفونها ويلتقطون لها الصور وكأنهم في جولة سياحية”.
واضاف “بدأوا يزاحمون الموصليين حتى على الاطباء والعيادات وهم كل مكان يتجولون في المدينة ويسكنون في منازل المسحيين والمهجرين والنازحين من اهالي الموصل”.
وتابع المصدر “بينما يتنعم الاجانب في الموصل بالسكن والمنازل الفارهة وكذلك شقق سكنية حديثة وسيارات ورواتب مجزية، يعاني النازحون من مناطق اخرى من ضنك العيش