امر تنظيم داعش اصحاب شركات ومكاتب تزويد سكان الموصل بخدمة الانترنت بتثبيت معلومات لديهم عن المستفيدين من تلك الخدمة. وقالت مصادر مطلعة لتلفزيون الموصل ” ان عناصر مايسمى بديوان الامن التابع للتنظيم وزعوا كتبا على اصحاب شركات ومكاتب الانترنت في المدينة يأمرونهم فيها بوجوب الحصول على الاوراق الثبوتية للراغبين بالاشتراك في الخدمة قبل تزويدهم بها من اجل سهولة الوصول اليهم عند الحاجة لهم , مبينة ان التنظيم توعد المخالف لاوامره بعقوبة القتل. هذا ويسعى تنظيم داعش الى عزل سكان محافظة نينوى عن العالم الخارجي لمنع قيام ثورة شعبية ضده سيما قرب انطلاق عمليات التحرير , فقد اقدم في وقت سابق من العام الماضي على قطع جميع شبكات الهاتف النقال وسرقة محتوياتها الامر الذي تسبب بصعوبة التواصل مع السكان المحاصرين داخل المحافظة.