أكد خبراء عسكريون، أن تنظيم داعش يسعى من خلال السيطرة على أجزاء من مدينة الرمادي (مركز محافظة الأنبار)، إلى تأخير العملية العسكرية لاستعادة مدينة الموصل منه. وقال “داود محمد” الخبير في شؤون الجماعات المسلحة، “إن تنظيم داعش يلجأ إلى اتباع استراتيجية جديدة، انتقاما لخروج بعض المناطق من سيطرته، ولتأخير عملية استعادة الموصل”. وأضاف محمد “أن التنظيم يحاول اشغال القوات الامنية والحكومة المركزية في بعض المناطق لتاخير عملية تحرير نينوى التي تعد معقلهم الاساسي في العراق.