اقدم تنظيم داعش على تدمير واجهة كنيسة الطاهرة للسريان الارثوذكس في مدينة الموصل. وقال شهود عيان لتلفزيون الموصل ” ان عناصر التنظيم قاموا باستخدام معاول الهدم والمناشير الكهربائية بتدمير واجهة الكنيسة و المنحوتات المعمارية واللوحات الجدارية التي كانت تطرز واجهتها وتدلل على معالم المحافظة الاثارية والاواصر الاخوية التي تجمع سكان المحافظة بمختلف دياناتهم , مبينين ان التنظيم قام بنقل جميع محتويات الكنيسة الى جهة مجهولة. هذا وسبق ان دمر تنظيم داعش عشرات المزارات الدينية لسكان نينوى من المسلمين والمسيحيين بحجة انها مظاهر للشرك ويتوجب ازالتها حسب مفهومه.