قال روبرت باير، العميل الأمني الأمريكي السابق ومحلل الشؤون الاستخباراتية، إن هناك احتمالات كثيرة باقتراب موعد تحرير نينوى من سيطرة داعش بالتزامن مع انطلاق العمليات العسكرية في الانبار. وقال باير، في قراءة تحليلية للوضع العسكري والأمني في العراق ان” القوات الامنية والمقاتلين من ابناء نينوى تدربوا خلال الاشهر السابقة على استخدام مختلف انواع الاسلحة والاعتدة وقتال حرب الشوارع، مشيرا الى ان القوات الجديدة ستكون مختلفة عن سابقتها كون مقاتليها مصرين على طرد داعش من المدينة. واضاف باير ان” معركة الموصل اصبحت قريبة بعد اعلان الحكومة العراقية وضع الخطط والانتهاء من الاستعدادات العسكرية لشن هجمات مسلحة وتحرير المدينة من سيطرة التنظيم بشكل كامل.