ندد أهالي حي الرفاعي باتخاذ تنظيم داعش من بين منازل المدنيين مقرات له. وقالت مصادر مطلعة ” إن العشرات من الشباب أطلقوا عبارات السب والشتم على التنظيم بعد القصف الذي تسبب بمجزرة بين المدنيين وخلف دمار هائل بممتلكاتهم, مؤكدين ان بعض الشباب أرغموا عناصر التنظيم على الانسحاب من المنطقة بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بالايادي بين الاهالي وعناصر داعش عقب الانفجار. المصادر ” أضافت أن الأهالي حملوا التنظيم المسؤولية الكاملة عن ما لحق بهم من أضرار, مبينين أن الأهالي طالبوا التنظيم بالخروج عن المناطق السكنية والحفاظ على حياة المدنيين.