تعاني مدينة الموصل لليوم الثاني على التوالي انقطاع مستمر للتيار الكهربائي من دون بيان الاسباب الحقيقة وراء ذلك. وقال مراسل تلفزيون الموصل ” ان ساعات تجهيز المدينة بالتيار الكهربائي انعدمت بشكل تام منذ يومين ما القى بظلاله على الحياة العامة سيما مع اعتماد السكان على الطاقة الكهربائية بانجاز اعمالهم في ظل غلاء اسعار الوقود , مبينا في الوقت ذاته ان معدلات تجهيز المولدات الاهلية للسكان بالطاقة الكهربائية انخفض ايضا لنقص الوقود اللازم لتشغيلها وارتفاع درجات الحرارة. مراسلنا اضاف ” ان اهالي الموصل يخشون من عودة ازمة التيار الكهربائي الى المدينة كونها ستتسبب بايقاف اغلب المهن عن العمل التي تعتمد على الطاقة الكهربائية وبالتالي سيزيد من نسب البطالة فضلا عن تاثيرها الكبير على عجلة الحياة وديمومتها.