دعا رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة نينوى محمد ابراهيم  لتسليح المقاتلين الذين استكملوا تدريباتهم بشكل نهائي استعدداً لتحرير المحافظة من “داعش”.
وقال ابراهيم في تصريح صحفي  إن معسكر تحرير نينوى استكمل تدريبات اكثر من 14 الف مقاتل  استعداداً لانطلاق العملية العسكرية المرتقبة بعد شهر رمضان المقبل لتحرير المحافظة نينوى من “داعش.
وأضاف أن القضية الأهم تتعلق بعملية تسليح المقاتلين الذين يعانون من نقص في السلاح والعتاد وهو ماقد يؤخر ساعة الصفر لبدء عملية تحرير المحافظة داعياً الحكومة المركزية لتقديم المساعدة لمتطوعي ابناء نينوى وتوفير العدة العسكرية اللازمة للتحرير.