طالبت الولايات المتحدة الامريكية الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي (الناتو) بالوحدة والتكاتف للاسراع بتحرير الموصل والمناطق العراقية الساخنة. الرئيس الامريكي باراك أوباما خلال اجتماع في البيت الأبيض مع الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ اوضح ” ان استجابة الناتو لم تكن بقدر مخاطر التنظيم على نينوى والانبار وصلاح الدين , مبينا انه كان يتعين على دول الحلف الثمانية والعشرين زيادة دعمها العسكري واللوجستي للقوات الامنية العراقية والحكومة الاتحادية لتتمكن من تحقيق الانتصار والحاق الهزيمة بالتنظيم. اوباما شدد على إن الناتو بحاجة إلى بحث إمكانية نشر قدراته العسكرية بشكل فعال لمواجهة قائمة من التحديات التي تمتد الآن من ليبيا إلى العراق إلى أوكرانيا.