عد عضو اللجنة المالية النيابية عبد القادر محمدالانباء التي تداولتها وسائل الاعلام بشأن صروف رواتب الموظفين المتواجدين داخل مدنية الموصل   عار عن الصحة، مؤكدا ان رواتب الموظفين داخل المدنية تم ادخارها لحين تحرير المحافظة وصرفها باثر رجعي.
وقال محمد في تصريح صحفي  ان “الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام بشأن صرف رواتب موظفي نينوى المتواجدين حاليا داخل المحافظة عار عن الصحة”، مبينا ان “الرواتب التي صرفت هي للموظفين الذين يسكنون المناطق الامنة فقط”.
واضاف محمد أن “الحكومة العراقية قررت ادخار رواتب الموظفين المتواجدين داخل المحافظة المستباحة من قبل داعش لحين تحريرها وصرفها باثر رجعي بعد ذلك”.