جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تاكيده على مواصلة الاستعدادات لتحرير نينوى وباقي المناطق من سيطرة داعش. وقال العبادي في تصريحات صحافية ان” القوات الامنية وابناء العشائر وباقي الفصائل العسكرية المسلحة على اتم الاستعداد لشن هجمات مسلحة وتحرير الرمادي من سيطرة التنظيم، مؤكدا اننا سنتجه بعد ذلك الى نينوى وان هناك قوات كافية من ابناء المحافظة وهي على اتم الاستعداد لشن هجمات مسلحة وتحرير الموصل من سيطرة التنظيم. واشار العبادي الى ان” القوات الامنية والحشد الوطني من ابناء نينوى تلقوا تدريبات مكثفة على مدى الاشهر السابقة، وان تسليحهم امر لا بد منه واصبح قريبا.