أعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أنه كان “يرغب بالتريث” بقرار إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي فيما دعا أهالي نينوى الى “عدم تأثر إرادتهم” في الاستعداد لمعركة تحرير المحافظة بالقرار.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب  إن “رئاسة مجلس النواب كانت ترغب بالتريث بقرار إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي عازيا السبب الى “مراعاة الظروف التي يمر بها البلد وخصوصا محافظة نينوى المحتلة من قبل  داعش “.

وأضاف المكتب أن “قرار الإقالة جاء بموجب تصويت أغلبية أعضاء مجلس النواب العراقي وأن رئاسة مجلس النواب تحترم إرادة أعضاء المجلس والقرارات الصادرة عنه بموجب الدستور العراقي والنظام الداخلي له” داعيا جميع العراقيين وأهالي نينوى بشكل خاص الى “عدم تأثير مثل هكذا قرارات على إرادتهم وعزيمتهم في الاستعداد لمعركة تحرير المحافظة وتطهيرها من داعش “.

وكان مجلس النواب العراقي صوت اليوم امس الخميس بالأغلبية على إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي من منصبه بعد مشادة كلامية بين عدد من أعضاء المجلس على خلفية التصويت.