اكدت قيادة التحالف الدولي ان الغارات الجوية التي تنفذها طائراتها ضد تنظيم داعش في نينوى تتسم بالدقة والحذر لتجنيب المدنيين اضرارها. واوضحت القيادة في بيان لها ” انه في كثير من الاحيان يجرى الغاء مهمة تدمير اهدافا للتنظيم لوجود مدنيين بالقرب من تلك الاهداف , مبينة ان استهداف تنظيم داعش في الموصل يعد الاكثر صعوبة على التحالف نظرا لاعداد المدنيين الكبيرة التي تضمها المدينة مايتطلب المزيد من الدقة والحذر للحد من مخاطر الأضرار الجانبية والإصابات غير القتالية. القيادة اضافت ” ان على السكان الابتعاد قدر الامكان عن مقرات التنظيم وتجمعاته والاستعراضات العسكرية التي يقوم بها بين الحين والاخر كونها مستهدفة من قبل القوات الامنية المشتركة.