أعلنت لجنة الامن والدفاع النيابية  بأن تقرير سقوط الموصل سيعرض بداية الفصل الاول من السنة التشريعية الثانية مشيرة إلى أنها استضافت اكثر من 100 شخصية حكومية وعسكرية للادلاء بشهاداتها.
وقال عضو اللجنة صباح الساعدي  إن “لجنة التحقيق بسقوط الموصل تواصل عملها في أعداد التقرير النهائي بشان سقوط المحافظة بيد “داعش”  خلال العطلة التشريعية لعرضه على رئاسة مجلس النواب”.
واضاف ان “التقرير سيعرض في بداية الفصل الاول من السنة التشريعية الثانية” مشيراً إلى أن لجنة التحقيق استضافت اكثر من 100 شخصية حكومية وعسكرية وحققت مع البعض منها”.