جددت الاسرة الاعلامية في نينوى استنكارها للاعمال التي يقوم بها تنظيم داعش تجاه كوادرها التي ماتزال متواجدة داخل المحافظة.  الاعلامي عبد الله الطائي قال لتلفزيون الموصل ” ان تنظيم داعش سيواصل هذه اعمال القتل والاضطهاد تجاه الكوادر الاعلامية في المدينة بحجج وذرائع مختلفة ضمن مخطط يروم القضاء على هذه الشريحة الهامة في المجتمع الموصلي , منتقدا وبشدة استمرار صمت نقابة الصحفيين العراقيين والاتحاد الدولي للصحفيين والمنظمات الدولية الاخرى ,ازاء استمرار انتهاك حقوق الصحفي الموصلي على يد التنظيم. الطائي طالب الحكومة الاتحادية الاسراع بتحرير الموصل لحماية اسرة نينوى الاعلامية من الانتهاكات الوحشية التي تتعرض لها منذ احد عشر شهرا.