اغلق اغلب اصحاب محال بيع الملابس في مدينة الموصل ابوابهم لعدم اقبال المتبضعين على شراء بضائعهم.
وقال اصحاب المحال لمراسل تلفزيون الموصل ” انهم منذ اشهر لم يتمكنوا من بيع اي قطعة ملابس لاجبار تنظيم داعش رجال ونساء المدينة على ارتداء ملابس حسب الضوابط التي حددها , مااضطرهم لاغلاق محالهم والبحث عن مصادر اخرى للحصول على لقمة العيش لهم ولعوائلهم وان كانت تكاد معدومة في ظل الظروف الاخرى التي تواجهها المدينة.
الى ذلك حذر مراقبون من تاثير تفاقم ازمة البطالة في المدينة على اوضاع البلاد بنحو عام , داعين الحكومة الاتحادية الى التحرك الجاد لانقاذ الاهالي من الازمات التي يمرون بها.