اشتدت الصراعات بين عناصر تنظيم داعش داخل مدينة الموصل للحصول على المراكز الادارية.
مصادر مطلعة ذكرت لتلفزيون الموصل ” ان التنظيم يشهد منذ اسابيع خلافات بين قادته البارزين من اجل الحصول على المناصب الادارية العليا والتي تكفل لهم البقاء داخل الموصل وعدم ارسالهم الى جبهات القتال , مبينة ان اغلب قادة التنظيم بدأوا يحاولون تجنب التواجد في جبهات القتال والزج بالعناصر الجدد مع اشتداد معارك التحرير التي تخوضها القوات الامنية و التحالف الدولي.
المصادر تابعت ” التنظيم بدأ بعد احد عشر شهرا من سيطرته على الموصل يواجه مشاكل سيما مع تزايد الرفض الشعبي له.