ارتفعت حصيلة شهداء حي الرفاعي إلى خمسة وعشرين مدنيا جراء القصف الجوي الذي طال احد مقرات تنظيم داعش. وقال مصدر طبي فضل عدم الكشف عن اسمه ” إن من بين الضحايا المدنيين الذين استشهدوا اثر القصف نساء وأطفال, فيما بين أن أكثر من150  جريحا سقطوا نتيجة الغارة ذاتها وهم يرقدون في المشفى ويتلقون العلاجات اللازمة. المصدر رجح ارتفاع حصيلة الشهداء من المدنيين جراء خطورة بعض الإصابات الناجمة عن تلك الغارات. وكانت طائرات التحالف الدولي قد قصفت في وقت سابق من مساء الخميس منزلا في حي الرفاعي قرب جامع بهاء الدين يتخذه التنظيم مقرا لتخزين الأسلحة والاعتدة من دون الاكتراث لحياة المواطن الموصلي البسيط.