شفت لجنة الأمن والدفاع النيابية  عن تشكيل لجنة برلمانية مصغرة لمتابعة معسكرات تحرير محافظة نينوى مؤكدة أن اللجنة ستبين مدى جاهزية هذه القوى للاشتراك في عملية تحرير نينوى.

وقال عضو اللجنة ماجد الغرواي  إن “معركة تحرير الموصل على الأبواب من قبل القوات الأمنية والحشد الوطني  لافتا إلى أن “اللجنة تحتاج إلى مدى قوة واستعداد المقاتلين المتواجدين في معسكرات محافظ نينوى”.

وأوضح أن “لجنة الامن النيابية كلفت نوابا من التحالف الكردستاني ومحافظة نينوى لرفع تقرير عن تلك المعسكرات إلى اللجنة وبدورها تقوم اللجنة برفع تقريرها إلى رئاسة البرلمان والجهات الأمنية لاتخاذ القرار النهائي في مشاركة تلك المعسكرات لتحرير الموصل أم لا”.